الصداقة في زمن الكورونا

الصداقة في زمن الكورونا

هل بتحضري لصديقاتك؟

لازم أكون صادقة و أقول ما بحضر كما يجب.

 

أنا مشتاقة لصديقاتي، و دائماً كان وقتطلعة البناتهو وقتي المفضل، حتى من أيام المدرسة، كل شيئ. أحلى مع البنات.

 

لا أعرف إذا كنتي مثلي ، لكن بعذ ٣ شهور من الحجر أدركت أنه كان هناك أشخاص قريبين جداً مني، لم أسمع منهن أو تحدث إليهن من شهور. اشتقت لهن و فكرت بهن و تساءلت، هل ما زلنا صديقات؟   شعرت باذنب لعدم تواصلنا و تسادلت عما إذا كن يفكرن بي أيضاً.

 

لم يعد بإمكاننا القيام بالأشياء التي اعتدنا عليها مثل الإجتماع على الفطور، أو السهر، و لا الزيارات الخاطفة عندما نوصل الأطفال لللعب.  الأشياء التي اعتدنا القيام بهل لتسهيل التقارب و التواصل لم. تعد ممكنة.

 

إذاً ماذا نفعل؟ علينا إيجاد طرق جديدة للتواصل و العمل بجد من أجل البقاء في حياة بعضنا البعض. قبل شهر، نظمت صديقتي. جون مكالمه عبر (زوم) لمجموعةبنات السبارتن“.  إذا كنت  تعرفيني منذ فترة، ربما تعرفي أنني تدربت مع جون و فريق من ٧ سيدات جميلات و أكملنا ٣ سباقات سبارتن في ٢٠١٨. انضممنا إلى المكالمة. من الخبر، و عمّان، و بوسطن و فلوريدا. كانت المكالمة رائعة.  شعرت بالطاقة و الحب و لم أدرك كم كنت بحاجة لهن حتى تلك المكالمة.  اتفقنا جميعاً أننا انبسطنا و أن علينا إعادة. التجربة. لكننا لم نفعل. لماذا؟ لم يبذل أي منا الجهد مرة أخرى.

 

الحقيقة هي أن هذا الوباء قد عطل أسلوب حياتنا، و علينا أن نبذل جهوداً واعية حتى لا ندعه يؤثر على صداقاتنا.  نحن بحاجة إلى التفكير فيما يعنيه أن نكون قريبين من الناس.  هل يشعرك متابعة أصدقائك على وسائل التواصل الإجتماعي أنك قريبة منهم؟   أنا شخصياً أحتاج إلى أن أتحدث مع صديقاتي و أسمع آرائهن و أعرف في ماذا يمرون.  لا يكفي أن أتابعهم على الشبكات الإجتماعية ( أتحدث عن نفسي فقط)

 

كيف نتغير لكي نحافظ على علاقاتنا؟ كيف نتكيف لكي نبقى أصدقاء؟ هل علينا تقديم بعض التضحيات؟ هذه بعض الأسئلة التي علينا أن نفكر فيها و نكون صادقين فيها مع أنفسنا.

 

أعتقد أننا جميعاً نكافح لتكوين الصداقات. أعتقد أنه أسهل للبعض من البعض الآخر.  أعتقد بعض الناس يحبون معرفة الجميع، و البعض الآخر يكتفي بمعرفة القليل بشكل جيد. أعتقد أن بعض الناس لديهم ما يكفيهم من أصدقاء و لا يريدون تكوين صداقات جديدة، و البعض يتوق ليشعر بأن الناس تراه و تقدره.  الأمر يختلف للجميع لكن ما أعرفه على وجه اليقين، هو أننا جميعاً بحاجة إلى اتصال بشري و نحتاج جميعاً لبذل جهد واعٍ ليعلم الأشخاص المهمين في حياتنا أنهم ما زالوا مهمين.

Back to مدونة بالعربي